قطاع الواجهات في دول مجلس التعاون الخليجي يركز على الاستدامة، مع توقعات بنسب نمو مرتفعة تصل إلى 50.7%

استعدادًا لمعرض إكسبو دبي، ستنطلق العديد من مشاريع التنمية الحضرية الجديدة في جميع أنحاء الإمارة، ويشير تقرير إلى أن تلك الاستعدادات ستستمر في تعزيز صناعة النوافذ والأبواب والواجهات لما بعد 2020 على نحو يتجاوز التوقعات.

ستشهد مشاريع الواجهات الجديدة نمواً بنسبة تصل إلى 50.7% بين عامي 2017 و2025 في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، والبحرين، وعُمان وفقًا للدراسة التي أجرتها " Grand View Research" (شركة استشارات وبحوث التسويق الكائنة في الولايات المتحدة الأمريكية) من أجل معرض النوافذ والأبواب والواجهات (WDF)

ويُقدم التقرير منذ إصداره في الدورة الافتتاحية لأكبر منصة متخصصة في مجال النوافذ والأبواب والواجهات في الشرق الأوسط وحتى عامها الثالث، تحليلًا شاملًا عن مستقبل القطاع وتوجهاته الرئيسية.   

ومن جانبها قالت ريبيكا لوكوود، مديرة الفعاليات في معرض النوافذ والأبواب والواجهات:

" إن قطاع الإنشاءات في دول مجلس التعاون الخليجي ليس بعيدًا عن معدلات النمو التي تخطت المتوسط العالمي، ولكن السنوات السبعة القادمة تنبئ بتوقعات غير عادية؛ بحيث تكشف عن إمكانات هائلة لكافة المعنيين بقطاع النوافذ والأبواب والواجهات."

وفي عام 2025، سوف تتجاوز القيمة الإجمالية لمشاريع الواجهات في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والكويت، وعُمان، والبحرين 10.7 مليار دولار أمريكي إضافة إلى 10.2 مليار دولار أمريكي متمثلة في النوافذ والأبواب فحسب. 

وتتصدر المملكة العربية السعودية قائمة الأسواق الأفضل أداءً حيث بلغ معدل نموها السنوي المركب 6.8%، ومن المتوقع أن تصل قيمة مشاريع الواجهات إلى 5.9 مليار دولار أمريكي بحلول 2025. وفي الإمارات العربية المتحدة، سوف تصل قيمة مشاريع الواجهات التي بلغت 2.3 مليار دولار أمريكي في 2017، إلى أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي خلال الفترة نفسها بمعدل نمو سنوي مركب يتخطى 3.8% وبنمو يتجاوز 33.5% بالقيمة المطلقة.

ويشير التقرير إلى أن التوسع في الأنظمة البيئة في جميع أنحاء المنطقة مثل مبادرة مدينة دبي الذكية وقانون البناء الأخضر لمواصفات وتصميم المباني، يعد أحد محركات النمو الرائدة.

وأضافت لوكوود معلقة: "إن أجندة الاستدامة الجديدة، والسياسات العامة، وارتفاع تكاليف الطاقة تدفع نحو تحقيق تغيير إيجابي في القطاع. والآن، يركز الموردون على المواد والتقنيات المبتكرة لتلبية طلب السوق المتغير."

ووفقًا لعمر أحمد دويماز المدير العام لشركة "Orgadata Middle East": "يسعى القطاع اليوم إلى البحث عن واجهات أكثر ديناميكية علاوة على تكامل النظام الإلكتروني الحوسبي. ويشكل استهلاك الطاقة في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع، أحد المخاوف الرئيسية التي من شأنها أن تزيد الاهتمام بالاستدامة وتوفير الطاقة."

وصرح المهندس جيوفاني باربارتشي مدير شركة "Fom Industrie Srl " مؤكدًا أنه: "نظرًا لتطبيق الاتفاقيات الدولية التي تنص على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، فسوف نشهد المزيد من تدخل أنظمة العزل الحراري. وسوف يكون ضروريًا استخدام مواد ذات جودة عالية من أجل الامتثال لهذه الاتفاقيات، كما سيتعين على الجهات المصنعة الاستثمار في تحسين عملية التصنيع باستخدام معدات أكثر موثوقية."

وتشكل "Industrie " و"Orgadata " اثنتين من بين أكثر من 150 شركة محلية ودولية عارضة في معرض النوافذ والأبواب والوجهات 2018. ومن المزمع إقامة المعرض في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 23 إلى 25 سبتمبر، والذي سيعرض أحدث التقنيات والمنتجات المبتكرة لتطوير قطاع النوافذ والأبواب والواجهات.

وبدعم من شركة "Schüco " (الشريك المؤسس وراعي التيتانيوم)، وشركة "" Orgadata وشركة ""Elumatec  وشركة "Cladtech International" كشركاء مؤسسين، سوف يجمع المعرض الآلاف من متخذي القرار وخبراء القطاع لمدة ثلاثة أيام من أجل التواصل لممارسة الأعمال والاطلاع على الفرص.

وسوف تكشف الأجندة التعليمية الموسعة التي تضم ورش عمل مجانية ومعتمدة للتطوير المهني المستمر (CPD)، آخر توجهات القطاع وتقدم توجيهات حول مستقبل قطاع الواجهات.

لمعرفة المزيد حول معرض النوافذ والأبواب والواجهات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.wdfevent.ae

يمكنكم طلب التقرير الكامل عبر info@windowsdoorsandfacadeevent.com

Industry News Event Updates
Jessica Scopacasa Public Relations Manager، dmg events Middle East, Asia & Africa
عن Windows, Doors and Facades

نبذة حول معرض النوافذ والأبواب والواجهات

يعدّ معرض النوافذ والأبواب والواجهات، المزمع إقامته في الفترة من 24 إلى 26 سبتمبر 2019، بمركز دبي التجاري العالمي، أكبر منصّة مخصصة لصناعة النوافذ والأبواب والواجهات في الشرق الأوسط قاطبةً، كما يمثّل وجهة لا غنى عنها للمورّدين والمصنّعين والمشترين وصناع القرار الممتهنين لهذه الصناعة.

وقد شارك في هذا المعرض إبان دورته الرابعة التي أقيمت في العام الماضي ونظمتها "دي إم جي إيفنتس" أيضًا، ما يزيد عن 120 جهة عارضة من جميع أنحاء العالم، وتوافدت عليه شريحة كبيرة من الزائرين تجاوزت 6,600 زائر. كما شهد الحدث إقامة عدد من الندوات التعليمية المجانية، بالإضافة إلى انعقاد مؤتمر "قمة الواجهات بالشرق الأوسط"، إلى جانب عرض أحدث التقنيات والمنتجات والحلول المبتكرة في صناعة النوافذ والأبواب والواجهات على الصعيد الإقليمي.

دي إم جي إيفنتس هي شركة منظمة رائدة للفعاليات الحية وناشرة لدوريات مهنية. 

نهدف إلى إبقاء الشركات على اطلاع مستمر وإلى ربطها بالأوساط المعنية لإنشاء أسواق نابضة بالحيوية وتسريع أعمالها عبر منصات متعددة.

تنظم دي إم جي إيفنتس أكثر من ٨٠ حدثًا في ٢٥ دولة، وتستقطب فعالياتها أكثر من ٤٢٥ ألف زائر وموفد سنويًا. وتضم مجموعة منتجات الشركة العديد من الفعاليات الرائدة في مجالاتها، مثل المعارض الإنشائية ذا بيج ٥ وفعاليات الطاقة أديبك وجاستك.

تأسست الشركة في عام ١٩٨٩، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ديلي ميل آند جنرال تراست (دي إم جي تي، www.dmgt.co.uk)، التي تعتبر واحدة من كبرى الشركات الإعلامية بالمملكة المتحدة.

Windows, Doors and Facades